Acta asamblea 1 de Junio, árabe

Acta de l’Assemblea del Casc Antic de l’1 de Juny del 2011

محضر اجتماع المدينة القديمة لأول يونيو 2011

 

Número de participants: més o menys unes 50 persones.

Lloc: al costat de l’hortet del Forat de la Vergonya.

Hora: s’ha començat més o menys a les 9h30 i s’ha acabat més o menys a quarts de 12h del vespre.

عدد المشتركين: حوالي 50 شخص

المكان: في جانب بستان “فورات دي لا بيرغونيا”

الساعة: بدأ تقريبا في الساعة التاسعة ونصف وانتهت تقريبا في الساعة الثانية عشر إلا ربع

 

Punts en el ordre del dia:

نقط جدول الأعمال:

1)Objectius de l’Assemblea: per què som aquí? què volem?

1) أهداف الاجتماع: لماذا نحن هنا؟ ماذا نريد؟

2)Relacions amb altres entitats del barri: quin ha de ser el vincle de l’assemblea amb les entitats del barri que ja existien abans de l’acampada de Plaça Catalunya?

2) علاقات مع مؤسسات الحي الأخرى : ما هو الرابط الضروري بين الاجتماع والمؤسسات الموجودة قبل مخيم ساحة كاتالونيا؟

3)Comunicació interna i externa: com ens organitzem per treballar? com ens informem entre nosaltres per estar ben coordinats? quin vincle establim amb l’assemblea general de Plaça Catalunya? de quina manera participem en les trobades de coordinació de totes les assemblees de barri?

3) الات واصل الداخلي والخارجي: كيف ننتظم للعمل؟ كيف نعلم بع ضنا البعض للتنظيم الأفضل؟ ما هو الرابط الذي سنقوم به مع الاجتماع العام في ساحة كاتالونيا؟ في أي طريقة نشترك في اللقاءات التنسيقية لجميع اجتماعات الأحياء؟

4)Propostes concretes d’acció.

4) اقتراحات النشاط المعينة.

Torn obert de paraula: coses que s’han dit…

دورة مفتوحة للكلام: الأشياء التي قيل

 

Sobre el punt 1 (objectius)

حول النقطة الأولى (الأثداف)

– el primer objectiu és justament venir aquí, trobar-nos, conèixer’ns, unir-nos, conscienciar-nos.

– إن الهدف الأول هو اللقاء ذاته، الاجتماع هنا والتعارف والاتحاد والوعي والإدراك.

– partint de l’esperit de Plaça Catalunya (manifest de mínims) expandir-lo, sumar gent, ser molts. Arribar a gent que ara mateix no ha vingut a l’assemblea perquè potser és davant de la televisió. Arribar també a gent que ve de fora, nouvinguda, immigrants.

– انطلاقا من روح ساحة كاتالونيا (منشوره المبادئ)، نشرها وجمع الأشخاص حولها. الوصول إلى الأشخاص الذين لم يأت للاجتماع لأنهم ربما أمام التلفازة، كما الوصول إلى الواردين من الخارج والقادمين الجدد والمهاجرين.

– desfogar-se: compartir els nostres problemes. Venim com a individus amb problemes personals molt diversos, però totes aquestes dificultats que enfrontem individualment tenen un orígen social, més general, comú.

–  ننفس عن  مشاكلنا. نأتي بصفة أشخاص ذو  مشاكل خاصة متنوعة جدة، ولكن كل هذه الصعوبات التي نواجهها بشكل فردي لها أصل في المجتمع، أصل عمومي ومشترك.

– escoltar-nos: saber quines necessitats tenim. Escoltar el nostre barri. Intentar posar solucions concretes als problemes concrets i reals que vivim, habitualment, aquí i ara: corrupció, clientelisme, urbanització, redades policial quotidianes (especialment dirigides contra immigrants), càmeres policials, atur, desnonaments, desallotjaments, etc.

– استماع أنفسنا: التعرف لحاجاتنا، استماع حينا. محاولة طرح حلول معينة للمشاكل المعينة والواقعة التي نعيشها عادة وهنا وا لآن وهي الفساد والمحسوبية وتطوير المدينة والكسبات الشرطة اليومية (خاصة على المهاجرين) والكاميرات الشرطية والبطالة وإخلاء المأجورات والطرد عن الطرد عن المنازل وإلخ.

– sargir la comunitat: refer la xarxa social del barri, establir lligams de solidaritat entre nosaltres.

– نسج خيوط الجماعة: إعادة القيام بشبكة اجتماعاي للحي والقيام بروابط التضامن بيننا.

Sobre el punt 2 (relació assemblea amb entitats barri)

حول النقطة الثانية (علاقة الاجتماع مع مؤسسات الحي)

– conèixer les altres entitats del barri que ja existien prèviament a l’acampada de Plaça Catalunya. El Pla Integral n’inclou unes 80, en total. Aprofitar l’experiència d’aquestes entitats que fa més temps que estan actives. No anar a burxar en el passat, en possibles vells problemes interns de les entitats. Aprofitar l’ocasió creada per Plaça Catalunya per reactivar les reivindicacions veïnals, mirant cap al futur.

– تعرف كيانات الحي الأخرى الموجود قبل مخيم ساحة كاتالونيا، وتشتمل الخطة التامة حوالي 80 منها إجمالا. استغلال خبرة هذه المؤسسات التي لها تاريخ أطول. ليس البحث في الماضي وفي مشاكل المؤسسات الداخلية. استغلال الفرصة النابعة من ساحة كاتالونيا لإعادة تنشيط المطالبات المحلية نظرا للمستقبل.

– no crear tensions entre les entitats del barri prèvies i l’assemblea: sumar esforços. No es tracta de confrontar-nos a través de la lògica del “o” (“estic a l’assemblea o estic a tal altra entitat del barri”), sinó d’entreajudar-nos a través de la lògica del “i” ( que la gent faci el que volgui: es pot estar a l’assemblea i a totes les entitats que es desitgi).

– ليس تأثير التواترات بين مؤسسات الحي الموجودة والاجتماع، بل جمع المجهودات. ليس المواجهة عبر منطق الـ”إما” (بمعنى “إما أنا في الاجتماع إما في مؤسسة أخرى في الحي”)، بل  المساعدة المتبادلة عبر منطق الـ”وَ”: ليفعل كل واحد الذي أراده، يمكن المساهمة في الاجتماع وفي كل مؤسسة).

Sobre el punt 3 (comunicació interna i externa)

حول النقطة الثالثة (التواصل الداخلي والخارجي)

 

– abans de poder fer propostes cal crear caliu. Si no hi ha comunitat no hi ha assemblea. Importància del fet de saber qui som, conèixer’ns per poder crear un clima de confiança, proximitat, i a partir d’aquí anar treballant tots junts.

– قبل الاقتراح يجب النقاش، فإذا ليس هناك جماعة لا يمكن أن يكون الاجتماع. أهمية المعرفة الذاتية والتعارف من أجل القيام بجو الثقة والقرابة ومن ذلك العمل المشترك.

– per ajudar l’assemblea ens hem d’entreajudar, intercanviar coneixements per aprendre els uns dels altres a funcionar millor. Per exemple, aprendre a fer assemblees, si no es té experiència prèvia.

– للمساعدة في الاجتماع يجب أن نساعد أنفسنا وأن نبادل المعرفة لكي نتعلم البعض من البعض للعمل الأفضل، مثلا، التعلم كيف نقوم بالاجتماعات إذا ما كان هناك تجربة سابة.

– som molts, i l’esperança és ser-ne encara molts més: si ens volem entendre bé i funcionar amb eficàcia cal prioritzar l’organització. La base de l’èxit és una bona organització i també una bona difusió.

– نحن كثير ونتمنى أن نكون أكثر: إذا أرادنا أن نتفاهم وأن نعمل فعالية يجب أن نفضل التنسيق. إن النحاج في التنسيق الجيد وكذلك في النشر الجيد.

– no voler córrer, anar massa de pressa. Tenir molta paciència. Cal anar de lo més simple, a lo més complexe. La prioritat és consolidar una bona base sobre la qual de mica en mica podrem anar construint les nostres propostes concretes. Això demana molt de temps i dedicació abans de veure realment els fruits d’aquest esforç.

– لا يجب للعجلة والتسارع، بل الصبر. يجب الذهاب من الأبسط إلى الأكثر تعقدا. إن الأولية هي تعزيز الأسس  متينة التي نبني عليها شوية شوية اقتراحاتنا المعينة. كل ذلك يتطلب الوقت والالتزام قبل أن نحرص ثمار تلك الجهود.

– per organitzar-nos millor caldria anar creant comissions de treball per dividir tasques i tractar temes específics. Per exemple, una comissió de comunicació perquè hi hagi un contacte permanent entre nosaltres (ja sigui a través d’un correu electrònic, pàgina web o blog).

– للتنسيق الأفضل يجب القيام بلجن العمل بشكل تدريجي لتقسيم الواجبات ومناقشة مواضيع معينة. مثلا، لجنة للتواصل من أجل الاتصال المستمر بيننا (إما عبر البريد الإلكتروني، صفحة ويب أو سجل ويب).

– utilitzar el boca boca per fer saber a la gent del barri l’existència i els objectius de l’assemblea. Ser humans, propers, informar la gent dels llocs habituals que freqüentem, el mercat, les botigues, etc. Penjar pancartes als balcons (no s’ha acabat de concretar què es posa exactament a les pancartes, en el cas que es volgui posar un sol lema). Fer cassolades cada vespre entre 21h i 21h30.

– يجب إعلان ناس الحي شفهيا عن أهداف الاجتماع لنشرها. ويجب أن نكون إنسانية وعلى مقربة وإخبار الناس الذين نتردد نفس الأماكن كالسوق والحوانيت وإلخ.  يجب تعليق  لافتات من الشرفات (ليس متفق الشعار المعين في اللافتات، في حالة إذا أرادنا شعار معين لا غير). سنقوم بضرب الطناجر (كاسيرولادا) كل مساء بين الساعة 21 و 21:30.

Sobre el punt número 4 (accions)

حول النقطة الرابعة (النشاطات)

– hi ha d’haver una via d’acció i una de reflexió.

– يجب أن يكون منهج للنشاط ومنهج للتفكير.

– fer trobada lúdico-festiva per conèixer’ns millor. Convidar també les altres entitats del barri que volguin venir a conèixer’ns. No s’ha fixat data específica per fer la trobada.

– يجب القيام بلقاء استجمامي واحتفالي من أجل التعارف الأفضل. كذلك يجب دعا مؤسسات الحي الأخرى التي أرادت أن تأتي لتعرفنا. لم يتفق تاريخ معين للقاء.

Acords a què s’ha arribat en tancar la sessió:

اتفاقات الموصول إليها في وقت ختام الجلسة:

 

– es fixa un dia de la setmana, un horari i un lloc per a fer l’assemblea: en principi serà cada dimecres de 20h a 23h, al costat de l’hortet del Forat de la Vergonya.

– اتفق على يوم من الأسبوع وساعة ومكان للاجتماع: كل يوم الأربعاء من الساعة الثامنة إلى الساعة الحادية عشر مساءً، إلى جانب بستان “فورات دي لا بيرغونيا”.

[Para ayudar con la traducción al árabe, escribe por favor a jambomambo@gmail.com]

[للمساعدة أو التعليقات بالترجمة للعربية، المرجو اتصل بالعنوان jambomambo@gmail.com]

Los comentarios están cerrados.